• 4:01:32 PM
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية

أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار الحل رئيس حركة الحـل :قيادة عمليات بغداد تتحمل أوزار...
  • المشاهدات: 9570
  • |
  • التعليقات: 0

رئيس حركة الحـل :قيادة عمليات بغداد تتحمل أوزار مجزرة العاصمة صباح يوم أمس

20-03-2013 03:04 PM

الحل -


حمل الدكتور جمال الكربولي / رئيس حركة الحل - عضو الهيئة الرئاسية لائتلاف العراقية ؛ قيادة عمليات بغداد أوزار المجزرة الارهابية الدموية التي راح ضحيتها عشرات الابرياء من طلاب المدارس والموظفين الحكوميين والمواطنين الكسبة ومنتسبي القوات الامنية صباح يوم أمس. 

وأضاف الدكتور الكربولي ؛ أصبح وبالدليل القاطع أن أهم أسباب الانتكاسات الامنية المتكررة هو تقاعس القادة الامنيين وترهلهم مهنياً وحرفياً ووطنياً ، وتجاهلهم للدعوات العديدة في ديمومة وتطوير كفاءة منتسبيهم وتطوير وسائلهم في تخطيط وتنفيذ الخطط الامنية والاستخبارية ، وعدم أستنزاف طاقات قواتهم أو الهائها في حملات أعتقال عشوائية لم ولن تكن مجدية بدون قدرات أستخباراتية ومعلوماتية دقيقة وليست وشايات كيدية او اجتهادات لمخبرين سريين

وأكد رئيس حركة الحـل ؛ لقد أصبحنا اليوم وبعد تكرار الخروقات الامنية خلال فترة لاتتجاوز 6 أيام في محافظات العراق بشكلاً عام والعاصمة بغداد بشكل خاص أمام تحدي ومسؤولية مضاعفة بين الصمت امام قصور اداء القيادات الميدانية الامنية وفشل قواتها في حفظ أمن وأمان المواطنين الابرياء وبين المطالبة بتقديم القيادات الميدانية الامنية التي فشلت في الحفاظ على أمن بغداد وأهلها الى المحاكمة بتهمة تيسيير عمل الارهاب وفقاً للمادة 4/ارهاب من قانون مكافحة الارهاب العراقي النافذ ...الا اننا وألتزاماً منا في تعزيز أمن وامان واستقرار المواطن العراقي نطالب القائد العام للقوات المسلحة الى تقديم جميع القيادات الميدانية الامنية المسؤولة عن ملف أمن وحماية العاصمة بغداد الى القضاء العراقي وأستبدالهم بقيادات كفوءة غير متحزبة أو مسيسة أو متمذهبة ، ولائها للعراق وهمها الاول أمن وأستقرار المواطن البريء

كما طالب عضو الهيئة الرئاسية لائتلاف العراقية ؛ القوى السياسية الوطنية الى أن تكون بمستوى مسؤوليتها المهنية والاخلاقية في تحمل وزر الانتكاسات الامنية التي تتعرض لها محافظات العراق بلا استثناء نتيجة لتداعيات خلافاتها وازماتها السياسية المتكررة وعدم مبالاتها في أنعكاساتها الخطيرة على الشارع العراقي ، محذرين من مغبة أستخدام الدم العراقي أو الشحن الطائفي أو التجييش الحزبي أو التصعيد الامني أدواتاً في الدعاية الانتخابية أو لاغراض الكسب الانتخابي ... وليدرك الجميع أن من يراهن على دم العراقيين الابرياء كوسيلة للكسب الانتخابي يقف صفاً واحداً مع الارهاب والارهابيين الذين أزهقوا اليوم أرواح الابرياء

المجد والخلود لشهداء العراق ... والشفاء العاجل لجرحى عاصمة السلام

أنتهـ 18ـــ اذار ــــ 2013 ــــــى
المكتب الاعلامــي

  • المشاهدات: 9570
  • |
  • التعليقات: 0
لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الحل نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الحل نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :