• 4:01:32 PM
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية

أخر الأخبار
بالصور : الامين العام لحزب الحل يلتقي شيوخ ووجهاء عشائر المعين والدليم ويبحث معهم الواقع الامني والخدمي
بالصور : الكربولي يلتقي الكادر المتقدم لتنظيمات حزب الحل في قاطعي الكرخ والرصافة وناقش معهم آليات العمل المستقبلية
بالصور : الكربولي والحلبوسي يلتقيان شيوخ ووجهاء عشرة الحلابسه بحضور اعضاء مجلس الانبار
بالصور : الامين العام لحزب الحل يحضر مؤتمر عشائري في الاعظمية
حزب الحل ينعى زعيم حركة التغيير الكردية
بالصور : الكربولي يتفقد المركز الصحي النموذجي بقضاء ابو غريب ويلتقي كوادره الطبية
بالصور : الامين العام لحزب الحل يحضر اجتماع لعشائر النصر والسلام في قضاء ابو غريب
بالصور : الكربولي يستقبل ممثلين عن ائمة وخطباء مساجد منطقتي المشتل وبغداد الجديدة
بالصور : عضو لجنة الامن والدفاع يلتقي شيوخ عشائر الطارمية ويتعهد لهم باطلاق سراح المعتقلين الابرياء من ابناء المنطقة
بالصور : الكربولي يعقد اجتماعات مع تنظيمات حزب الحل في شمال وغرب وجنوب بغداد لانطلاق النشاطات الرمضانية
الصفحة الرئيسية فكر و مفاهيم الحل لا نرى خلاصا من حالة التشرذم التي تعصف بالعراق...
  • المشاهدات: 50762
  • |
  • التعليقات: 0

لا نرى خلاصا من حالة التشرذم التي تعصف بالعراق إلا بالانتقال الى وحدة الفكر والثقافة على الصعيد الوطني

07-04-2013 03:15 PM

وحـــــــــدة الفكر الوطـــــــــــني
 

 

الإحتلال الأمريكي له استراتيجيته لتحقيق أهدافه السياسية والإقتصادية ، واستخدم لتحقيقها كل أسلحته العسكرية والاعلامية والثقافية والفكرية أيضا ، وكان يدرك إنه لن يستطيع تحقيق أهدافه إلا بالقضاء على توق الجماهير العراقية في التوحد . وهذا لن يتم بالنسبة له إلا بتبديل ثقافة العراقيين بثقافة أخرى تناصبها العداء ، وهذه الثقافة البديلة إبتدئت بحالة التفتيت المذهبي والعرقي ومرت بحالة التقسيم والتجزئة السياسية حيث إنعكس التفتيت على وحدة المواجهة مع العدو الغازي ؛ لأن الثقافة الطائفية والعرقية دائما تغلب الدفاع عن الطائفة والعرق على الدفاع عن الوطن وتدفع بالغارقين فيها الى التعاون مع قوى خارجية ولمصلحتها على حساب مصالح وسيادة البلاد .
لذا كنا نرى بناء على ذلك أن مضمون الثقافة المبنية على وحدة الفكر الوطني هو شرط أساسي من شروط المواجهة مع الإحتلال وقوى العدوان الأخرى القادمة من خارج الحدود .
 

 

فإذا كانت هذه النتيجة تتوافق مع الفكر الموضوعي النظري ، فإن الواقع السائد الآن في العراق يبرهن على صحتها ، ومن أهم مظاهرها أن الحركات السياسية الدينية بمختلف تلاوينها تحالفت مع الإمبريالية المتوحشة على حساب الوطن ، فكان من نتائج هذه التحالفات إن التعدديات الفكرية حولت مسار المواجهات مع الخارج المتربص بالعراق الى مسارات المواجهة بين العراقيين بعضهم البعض.
 

 

واستنادا الى ذلك لا نرى خلاصا من حالة التشرذم في المواجهة الدائرة الآن إلا بالإنتقال الى وحدة الفكر على الصعيد الوطني .
 

 

ولعل من البديهيات أن نرى أن كل مجتمع تعددي يتطلب إستراتيجية موحدة تلبي مصالح قوى التعدد فيه ، وليس مصلحة فئة واحدة ، ولأن ثقافة كل فئة تتعارض أو تتناقض في أحيان كثيرة مع الثقافات الأخرى ، ولأنه لا يمكن تجزئة المجتمعات الوطنية او القومية الى دويلات لكل منها قوانينها الخاصة ، فلا يمكن إذن أن يكون الحل إلا بقوانين عامة عادلة تضمن مصالح الجميع . كما لا يمكن على المدى الطويل أن تنصهر تلك التعدديات في مجتمع واحد متماسك إلا بوجود ثقافة واحدة تحكم إيقاعاته ، ومنطقيا لا يمكن أن تكون هذه الثقافة إلا على قاعدة توحيد الفكر ؛ ولأن ثقافة الطائفة وثقافة العرق تشد الطائفيين الى مرجعياتهم الطائفية ، وتشد العرقيين الى مرجعياتهم الأديولوجية حتى ولو كان على حساب أوطانهم ، فهل يجوز لنا أن لا نحصر وحدة الفكر إلا بوحدة الفكر الوطني ، خصوصا بعد التجربة الطائفية والعرقية المريرة التي نعيش مأساتها الكارثية المدمرة منذ غزو واحتلال العراق قبل عشر سنوات ؟ .

  • المشاهدات: 50762
  • |
  • التعليقات: 0
لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الحل نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الحل نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :