• 4:01:32 PM
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية

أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار الحل النائب الكربولي : الصحوات وجدت لمقارعة الأرهاب...
  • المشاهدات: 11967
  • |
  • التعليقات: 0

النائب الكربولي : الصحوات وجدت لمقارعة الأرهاب وليس للأنتقام من المتظاهرين السلميين المطالبين بالحقوق

27-03-2013 04:33 PM

الحل -

 

 

أنتقد النائب محمد الكربولي / عضو الكتلة البرلمانية لحركة الحـل المنضوية في القائمة العراقية ؛ تهديدات رئيس ما يسمى 'مجالس صحوات العراق ' والذي أمهل خلالها المعتصمين 24 ساعة قبل تدخل مليشياته للأقتصاص من المعتصمين السلميين في ساحة العز والكرامة في الرمادي .

وأضاف عضو كتلة الحـل البرلمانية ؛ أذا كان الدستورالعراقي النافـذ منح المواطن العراقي حق التظاهر والاعتصام والتعبير عن الرأي للمطالبة بالحقوق وعدها ضمن الحقوق والحريات الدستورية ، فأن علينا جميعاً احترام وحماية وضمان هذة الحقوق ... مع تأكيدنا الحفاظ على سلميتها ورفض أي مظاهر مسلحة فيها أو أن تكون بؤرة لأيواء المندسين والخارجين عن القانون ، أو أن تكون مصدراً للأعتداء على الدم العراقي سواء أكان من أبنائنا المدنيين أو من أخواننا من أفراد القوات الأمنية والمسلحة .

وشدد عضو الكتلة البرلمانية العراقية عن محافظة الأنبار؛ على الجميع الأحتكام الى العقل والمنطق وضرورة حقن الدم العراقي وأعادة تجسير عناصر الثقة بين المواطن ورجال الامن والجيش وبما يساهم في تدعيم الأمن والأستقرار ، وأن التصعيد في لغة التهديد والوعيد لن تخدم أحد سواء في الانبار او باقي المحافظات المطالبة بالحقوق .

وطالب النائب محمد الكربولي ؛ القائد العام للقوات المسلحة ووزراء الدفاع والداخلية ولجنة الأمن والدفاع البرلمانية ، الى تشكيل لجنة حكومية رسمية لتقصي الحقائق وبالتعاون مع اللجنة الأمنية في محافظة الأنبار للوقوف على حقيقة الادعاءات بأستهداف الجيش من قبل المتظاهرين في ساحة الأعتصام في الأنبار ، وكشف الملابسات الحقيقة وراءها وتقديم الجناة الى العدالة سواء كانوا مدنيين أم عسكريين وعدم التستر عليها كما حدث في حوادث أستهداف المتظاهرين في الفلوجة ونينوى واخرها مجزرة الحويجة .

المجد والخلود لشهداء ساحات الاعتصام السلمية
والشفاء العاجل لجرحى الحقوق والحرية


أنتهــ 27 ــــ نيسان ـــــ 2013 ــــــــى
المكتب الأعلامـــــي

  • المشاهدات: 11967
  • |
  • التعليقات: 0
لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الحل نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الحل نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :