• 4:01:32 PM
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية

أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية محافظة كركوك مسؤول حزب الحل سياسة الاضطهاد بحق المكون العربي...
  • المشاهدات: 9155
  • |
  • التعليقات: 0

مسؤول حزب الحل سياسة الاضطهاد بحق المكون العربي في كركوك لاتزال مستمرة

17-09-2020 10:33 PM

الحل -

 

 

زارت مسؤول حزب الحل في كركوك الحقوقية تحرير أحمد العبيدي أهالي منطقة كوباني الذين يفترشون الأرض بعد قيام القائممقام بتهديم الدور الزراعية التي اتخذوها موطن صغير لهم بعد أن ضاقت بهم السبل وضنك الحياة.

 

وفي حديث للعبيدي عن السياسة الممنهجة ضد المكون العربي وكأن العرب هم فقط من تجاوز على أملاك الدولة فقط طالبنا الكف عن تهديم الدور العربية وان القانون اما أن يطبق على الجميع وفي كل المناطق او إيجاد حل وعدم جر العرب إلى لهيب الفتنة في كركوك فهذه السياسة الممنهجة أصبحت واضحة ضد المكون العربي الذي يعاني الاضطهاد في كل مفاصل الدولة واصبح يعامل كأنه غريب كما يدعي من أجج الموقف ورمى كرة الفتنة في ملعب البسطاء.

 
ودعت مسؤول حزب الحل السياسيين العرب كافة إلى أن تكون لكم وقفة واحدة ضد من يحاول المساس بكرامة العربي في كركوك فأهلنا تحت مطرقة السياسة العنصرية القومية والعربية تستغيث اما كفانا أن نصمت ونرى أن الهدم والتجاوز فقط على قومية ومناطق محددة وان القانون يطبق بحذافيرها ضد مكون واحد فقط .

 

وطالبت العبيدي من جديد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أن يغيث عرب كركوك وإرسال لجنة لترى حجم الاضطهاد والتفرقة في تطبيق القوانين ويطلع على جميع المناطق والأحياء التي تم التجاوز عليها.

 
واوضحت اننا مع تطبيق القانون لكن الازدواجية في تحديد المناطق واختيار الوقت في تهديم الدور العربية بعد مناشدة من أحد النواب سوف يشعل لهيب الفتنة التي لا يحمد عقباها فلا تختبروا صبر المواطن الفقير الذي هدم داره وعمل ليلا ونهارا من أجل أن يكون له دار يأويه من الشتاء القادم.

 
وقالت مسؤول حزب الحل ، أوقفوا تهديمكم وتجاوزاتكم القومية فالتأريخ لا يرحم فليس هناك قانون يجيز لك أن تهدم الدار على أهلها وهم سكن فيها ، فالدولة مسؤولة دستوريا عن حفظ كرامة العراقي ويجب تهيئة بديل للسكن للاطفال والارامل والعوائل قبل تهديم دورهم ورميهم بالشارع بلا مأوى.

 

وحذرت من هذه السياسات الممنهجة والتوقيت الخاطأ جدا من أجل إقصاء مكون صاحب الأرض الحقيقية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


  • المشاهدات: 9155
  • |
  • التعليقات: 0
لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الحل نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الحل نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :